داود أوغلو: أردوغان يرى أن نقد أزمة الاقتصاد «نشاط إرهابي».. هذا استبداد

داود أوغلو

داود أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد زعيم حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، موقف الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان تجاه الأزمة الاقتصادية، قائلًا إن محاولة تصوير كل رد فعل على هذا الفقر على أنه نشاط إرهابي هو نزعة نحو الاستبداد.

وقال داود أوغلو، في اجتماع حزب المستقبل تحت عنوان «خارطة الطريق للخروج من الدمار»، إنه لم يعد من الممكن الحديث عن الفساد بعد الآن لأن الفساد أصبح النظام نفسه، متسائلا: إلى أين نتجه وسط هذا التدمير الأخلاقي؟ وفقًا لموقع جريدة «KRT».

وأضاف السياسي التركي، أن تركيا تواجه أزمة إفقار غير عادية، وأن الأشخاص المؤهلين في البلاد يحاولون السفر إلى الخارج اليوم، متابعًا أن الليرة التركية تفقد جودتها كأداة للادخار والتبادل، وأن الناس يفرون من الليرة التركية.

وتابع: «في ظل هذه الظروف، أصبحت موازنة 2022 باطلة حتى قبل تنفيذها، تم تنفيذ ميزانية 2022 بافتراض 9.27 ليرة على أساس الدولار، ما يفعلونه اليوم هو اقتصاد مغلق يعيد ضبط قيمة الاستخدام الدولي لليرة التركية ويقلل من التضخم المرتفع والليرة التركية المنخفضة».

وأردف داود أوغلو: «سنشارك خريطة الطريق لعملية الخروج من هذا الدمار، أولاً سنجمع هذا الحطام ثم نضع هيكلًا اقتصاديًا وسياسيًا جديدًا على هذا الحطام، هناك حاجة إلى سياسيين مؤهلين وذوي رؤية ونزاهة ومستنيرين في تركيا اليوم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع