أول رد من رئيس بلدية أنقرة على تهديدات حليف أردوغان

منصور  يافاش

منصور يافاش

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد رئيس بلدية أنقرة عن حزب الشعب الجمهوري، منصور يافاش، أنه لن يرد على تهديدات رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي -حليف اردوغان- مشيرًا إلى أنه سيواصل عمله من أجل إسعاد سكان أنقرة.

وقال يافاش في بيان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «بعد أن تم انتخابي رئيسًا لبلدية أنقرة بإرادة أمتنا، لم أدلِ بأي تصريحات سياسية لمدة عامين ونصف، وهذا لما يتطلبه المنصب ومسؤوليته. ومن منطلق هذه المسؤولية، لن أرد على أي تصريحات عني بسبب موضوعات لا تخصني».

وأردف: «كما وعدت رفاقي المواطنين، سأواصل عملي من أجل سعادة وسلام 6 ملايين فقط من سكان أنقرة».

موضوعات متعلقة

يُذكر أنه هدد رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، اليوم الثلاثاء، رئيس بلدية أنقرة التابع لحزب الشعب الجمهوري منصور يافاش، قائلًا: «من الآن فصاعدًا، يجب أن يتوخى السيد منصور الحذر».

وقال حليف أردوغان، في تصريحات صحفية على هامش اجتماع كتلته الحزبية بالبرلمان، إن منصور يافاش له يد في الهجوم الذي حصل في إحياء ذكرى ألب أرسلان، مضيفًا: «من الآن فصاعدًا، يجب أن يتوخى السيد منصور الحذر فالذئاب الرمادية تتعقبه».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع