بعد تطبيع العلاقات مع الإمارات.. صحف تركية: هذه سيناريوهات الاتفاق مع مصر

شرق المتوسط

شرق المتوسط

 أنقرة: «تركيا الآن»

تناولت الصحف التركية تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان، للتلفزيون التركي، أمس الثلاثاء، حول مستوى العلاقات الدبلوماسية بين مصر وتركيا،  والمكاسب التي ستعود على البلدين إذا ما نجح تطبيع العلاقات بينهما على غرار ما حدث بين تركيا والإمارات العربية المتحدة، وكذلك أعرب أردوغان خلال حديثه عن أمله في تطور العلاقات مع المملكة العربية السعودية.

ومن المتوقع أن تستمر المشاورات السياسية بين البلدين (مصر وتركيا)، والتي بدأت بزيارة الوفد الخارجي التركي إلى القاهرة في مارس، واكتسبت زخمًا مع زيارة الوفد المصري لأنقرة في سبتمبر.

وفقًا لما نشرته جريدة «يني عقد» التركية، تتقدم عملية التطبيع بشكل إيجابي، حيث كانت الأيام الأخيرة نشطة في الحراك السياسي، خاصة مع دول منطقة الخليج، بعد أن كانت العلاقات سلبية لفترة من الوقت. وبينما يذوب الجليد بين تركيا والإمارات العربية المتحدة، تهب رياح ساخنة بين أنقرة والقاهرة. وتجري عملية مماثلة مع المملكة العربية السعودية، التي تبعث برسائل دافئة إلى تركيا. في الوقت الذي تبحث فيه إسرائيل أيضًا عن طرق للتطبيع مع تركيا.

موضوعات متعلقة

في هذا السياق، ستتناول أنقرة والقاهرة بشكل أساسي قضية العلاقات السياسية الثنائية. في حين لم يكن هناك سفراء مشتركون في العواصم منذ عام 2013، سيتم بذل الجهود لزيادة العلاقات من القائم بالأعمال إلى مستوى السفراء مرة أخرى. وسيتم البحث عن سبل إقامة آلية حوار بين البلدين وإجراء محادثات على مستوى وزراء الخارجية. ستعطى الأولوية لقضايا التعاون مثل موارد الطاقة والتجارة في شرق البحر الأبيض المتوسط​​، والتي ستفيد البلدين والمنطقة، وليس قضايا الخلاف.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع