الأمم المتحدة: نحتاج 41 مليار دولار لخمس أزمات كبرى في العالم عام 2022

مارتن جريفيث

مارتن جريفيث

كتبت: هبة عبد الكريم

ناشدت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، بتخصيص مبلغ 41 مليار دولار أمريكي، العام المقبل، لتقديم مساعدات منقذة للحياة، إلى 183 مليون شخص في أنحاء العالم محاصرون في صراعات وفقر.

وأعلنت الأمم المتحدة في النداء السنوي إن المجاعة تظل «احتمالا مرعبًا» بالنسبة لـ 45 مليون شخص يعيشون في 43 دولة، حيث يؤدي الطقس الناجم عن تغير المناخ إلى تقلص الإمدادات الغذائية، مما يعكس زيادة بنسبة 17% في احتياجات التمويل السنوية.

وجاء فى التقرير أن أفغانستان وسوريا واليمن وإثيوبيا والسودان، هي الأزمات الخمس الكبرى التي تتطلب أكبر قدر من التمويل، ويتصدرها 4.5 مليار دولار أمريكي مطلوبة لأفغانستان التي تحكمها حركة طالبان حيث الاحتياجات تتزايد بشكل كبير.

وقالت الأمم المتحدة في إثيوبيا، حيث انتشر الصراع المستمر منذ عام بين الحكومة وقوات تيجراي إلى إقليمي أمهرة وعفر، نزح الآلاف، بينما دفع القتال والجفاف والجراد أكثر إلى حافة الهاوية.

وأضافت أن ما يقرب من 26 مليون إثيوبي يحتاجون إلى مساعدات، بما في ذلك أكثر من 9 ملايين يعتمدون على الحصص الغذائية، بما في ذلك 5 ملايين في تيجراي، وسط ارتفاع معدلات سوء التغذية.

وأكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن جريفيث،: «إثيوبيا هي الأكثر إثارة للقلق من حيث الحاجة العاجلة العاجلة، مضيفًا أن 400 ألف شخص اعتُبروا معرضين لخطر المجاعة بالفعل في مايو».

وأشار إلى استمرار القتال العنيف، حيث تقاتل القوات الحكومية قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي التي اقتربت من العاصمة أديس أبابا، وأضاف: « لكن القدرة على الاستجابة لإثيوبيا المنهارة يكاد يكون من المستحيل تخيلها»، وفقًا لرويترز.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع