المجلس الأوروبي يبدأ في تطبيق العقوبات على تركيا بسبب اعتقال كافالا

عثمان كافالا

عثمان كافالا

باريس: «تركيا الآن»

قررت لجنة وزراء مجلس أوروبا الشروع في تنفيذ العقوبات المترتبة على انتهاك مبادئها من قبل تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، وذلك بعد أن رفضت الأخيرة تطبيق الحكم الصادر من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عن رجل الأعمال التركي الناشط الحقوقي، عثمان كافالا.

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت» التركي، قررت اللجنة في اجتماعها في شهر سبتمبر الشروع في «إجراء انتهاك» ضد تركيا وفقًا للمادة 46 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان (ECHR) إذا لم يتم الإفراج عن كافالا في 2 ديسمبر.

وستواجه تركيا عقوبات متزايدة في المجلس. ومن بين هذه العقوبات، هناك سلسلة من الإجراءات مثل حرمان تركيا من حق التصويت في بعض أجهزة المجلس، وتقليص العلاقات الدبلوماسية إلى أدنى مستوى. من المتوقع أن يكون القرار نقطة تحول جديدة في العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي. إذا استمر عدم تنفيذ قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن كافالا ، فقد تتطور العقوبات حتى تصل إلى تعليق عضوية تركيا أو طردها.

موضوعات متعلقة

وأدانت الحكومة الاتحادية الألمانية، في وقت سابق، القرار التي أصدرته السلطات التركية، حيث قررت استمرار اعتقال الناشط السياسي ورجل الأعمال التركي عثمان كافالا، وذلك رغم الدعوات الدولية التي نادت بضرورة الإفراج عنه.

وهددت الحكومة الألمانية، تركيا، بالعقوبات من مجلس أوروبا، بعد القرار الذي اعتبرته خطرًا على حماية حقوق الإنسان في القارة الأوروبية بشكل عام، وليس في تركيا فقط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع