زعيم المعارضة أمام 37 ألف تركي يدعون لانتخابات مبكرة: سننهي عار أردوغان

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

مرسين: «تركيا الآن»

هاجم رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، الحكومة برئاسة رجب طيب أردوغان، قائلًا إنهم حكموا البلاد لمدة 20 عامًا، ووصل الأمر بخريج الجامعتين لأن يكون عاطلًا، متسائلًا: «على من يعود هذا العار؟ سننقد تركيا من هذا العار!».

ودعا زعيم المعارضة، المواطنين، إلى عدم اليأس، وذلك خلال مؤتمر جماهيري بمدينة مرسين حضره 37 ألف مواطن يطالبون بعقد انتخابات مبكرة، قائلًا: «لا يوجد يأس في كتابنا، تركيا في القرن الـ21 لا تستحق هذا». 

وأوضح كليتشدار أوغلو، أنه ذهب بالأمس إلى مقر معهد الإحصاء التركي، إلا أنه قوبل بالمنع من الدخول، مؤكدًا أن بيانات معهد الإحصاء حول التضخم كاذبة، وتستهدف تقليل الحد الأدنى للأجور، لأن الرواتب تُحدد على البيانات المعلنة. 

وأضاف: «أعلن معهد الإحصاء أن معدل التضخم ليس إلا 21 %، بينما أعلن الأكاديميون أن النسبة الحقيقية للتضخم السنوي 58 %، أريد أن يعرف جميع المتقاعدين، وجميع العاملين بالحد الأدنى للأجور، وجميع موظفي الخدمة المدنية ذلك، لقد ذهبت للدفاع عن حقوقك حتى الباب، ولأول مرة في تاريخ الجمهورية التركية، يُبنى جدار أمامنا عندما كنا ذاهبين إلى مكان ما».

وتابع: «يعتقدون أن الجدار سيجعلنا أسرى، وأنا الآن بحضور أهالي مرسين، أقولها بوضوح، جدرانكم منخفضة جدًا بالنسبة لنا، سأتعامل مع كل شيء، إنهم يحكمون بالوصاية، والعالم رأى ما هي الوصاية، الضباط الذين جاءوا ومنعونا من الدخول بتوجيهات القصر لم يعودوا ضباط الدولة، اسم القانون الذي يخضعون له هو قانون موظفي الخدمة المدنية، لكن الطريقة التي يطبقونها هي قواعد القصر، سنغير هذه القواعد».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع