«بلومبرج»: بوتين يصب جام غضبه على أردوغان والسبب أوكرانيا

أردوغان وبوتين

أردوغان وبوتين

كتبت: هبة عبد الكريم

كشفت وكالة بلومبيج، عن تفاصيل صفقة المسيرات التركية إلى أوكرانيا، مشيرة إلى أن عدد الطائرات بدون طيار من طراز بييرقدار، التي اشترتها أوكرانيا من تركيا، أكبر بكثير مما تم الإعلان عنه سابقًا.

ووفقًا للتقرير، باعت شركة بيرقدار، وهي شركة تصنيع أسلحة مقرها إسطنبول، عشرات الطائرات المسيرة لأوكرانيا منذ عام 2019 إلى جانب محطات التحكم والصواريخ، وفقًا لمسؤول تنفيذي في شركة الدفاع التركية. وأكد المسؤول أن هناك أوامر شراء ما لا يقل عن 20 طائرة مسيرة أخرى قيد التنفيذ.

وذكرت الوكالة، أن إمداد أوكرانيا بطائرات مسيرة أثار غضب موسكو وتسبب في توتر علاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث سعيا إلى إدارة مصالحهما في النزاعات في سوريا وليبيا والقوقاز.

ووفقًا لبيان الكرملين، أدان بوتين نشر أوكرانيا «الاستفزازي» للطائرات المسيرة الهجومية في مكالمة هاتفية مع أردوغان يوم الجمعة، وفي وقت سابق، حذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، من أن يأخذ مخاوف موسكو بشأن «عسكرة» تركيا لأوكرانيا بجدية قدر الإمكان.

وأثارت مبيعات الطائرات بدون طيار إلى أوكرانيا، الغضب في موسكو وتسبب في توتر علاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببوتين، هذا حتى عندما سعوا إلى إدارة مصالحهم في النزاعات في سوريا وليبيا والقوقاز.

أوكرانيا تعتبر الطائرات بدون طيار والشراكة التركية أمرين حيويين؛ التقى الرئيس الأوكرني بأردوغان خمس مرات على الأقل منذ توليه منصبه في عام 2019، أكثر من أي رئيس أجنبي آخر.

وقال مسؤول تركي رفيع لبلومبرج: «هناك المزيد من الصفقات في طور الإعداد، بما في ذلك مشاركة تركيا في إنتاج صواريخ إطلاق فضائية مماثلة لصواريخ (Zenit-2) الأوكرانية»، مضيفًا: «يمكن أن تساعد منصات الإطلاق تركيا أيضًا في تطوير صواريخ باليستية، على الرغم من أن المسؤول قال إن أنقرة ليس لديها مثل هذه النية».

وأشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لنظيره التركي أردوغان، إلى أن كييف تستخدم المسيرات التركية «بيرقدار» في نزاع دونباس، وتتعمّد تعطيل اتفاقات مينسك للتسوية هناك.

وجاء في بيان صدر عن الكرملين، أن «الرئيس الروسي أطلع نظيره التركي على كيفية استخدام طائرات بيرقدار».

وأضاف البيان: «بوتين أطلع أردوغان خلال مكالمة هاتفية بينهما على النتائج الرئيسية للاجتماع الثلاثي لقادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا في الـ26 من نوفمبر في سوتشي».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع