أردوغان: حاولوا تحويلنا مثل سوريا وليبيا والعراق.. لكنهم فشلوا

أردوغان

أردوغان

سيرت: «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن المسرحية التي عُرضت في العراق وسوريا وليبيا والسودان، كان مطلوبًا تجربتها في بلاده، مضيفًا «بعون ​​الله وبعد نظر أمتنا خرجنا من كل الحسابات التي دامت قرونًا بضمير مرتاح».

جاء ذلك أثناء حضوره برنامج «خطابات ديمقراطية» بمدينة سيرت، برفقة عقيلته أمينة أردوغان، ووزير الداخلية سليمان صويلو، ووزير التربية الوطنية محمود أوزر، ووزير النقل والبنية التحتية عادل قارا إسماعيل أوغلو.

وأضاف أردوغان «أبلغني صويلو إننا نحاصر 9 إرهابيين في كهف، سوف يركضون، وسنطاردهم. لا تردد في إيقافنا قبل أن نتخلص منهم عاجلًا أم آجلًا. ورغم من أن السيد كمال يمشي جنبًا إلى جنب مع ممثليهم في البرلمان من أنقرة إلى إسطنبول، سنقوم بواجبنا».

وعن الأوضاع الاقتصادية، قال «نحن على علم بالمباريات التي جرى لعبها لزعزعة سلامة أمتنا. نسميها أمة واحدة، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة في كل فرصة. نتحدى جميع السيناريوهات ولا نعطي فرصة لمن يريد تجاهل النقطة التي وصلت إليها تركيا، ويدفعنا إلى مستنقع معاركنا الداخلية».

وأضاف «نحن نخوض نفس النضال في الاقتصاد. يكفي أن نتراجع خطوة وننظر إلى الصورة من نافذة العقل والضمير لنفهم أن القضية هنا ليست الدولار، ولا الفائدة. الحرية السياسية والحرية الاقتصادية وجهان لعملة واحدة. واحد دون الآخر لا معنى له. كيف حررنا مواطنينا خلال هذه العمليات؟ سيزدهر الاقتصاد من خلال برنامجنا الجديد الذي يركز على الاستثمار والتوظيف والإنتاج والتصدير والنمو».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع