وزير الخارجية التركي: لم نأت إلى قطر لطلب الأموال

جاويش أوغلو

جاويش أوغلو

الدوحة: «تركيا الآن»

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، إن بلاده سعيدة بعودة العلاقات مع دول الخليج وستوقع اتفاقيات جديدة مع قطر سعيًا لتعزيز العلاقات في مجالات عدة، مضيفًا أن الوفد التركي لم يأت إلى قطر من أجل طلب الأموال، وإنما لتحسين العلاقات فقط. 

وذكر جاويش أوغلو، خلال مؤتمر مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بالدوحة، إن العلاقات مع قطر في تطور مستمر، وهناك محاولات لتقليل التدابير بين البلدين بشأن كورونا، قائلاً إنهم يتبنون مواقف مشتركة مع قطر في كثير من الملفات وبينها الملف الأفغاني. 

وأضاف أنه ناقش مع نظيره التركي الأوضاع في أفغانستان وقضية مطار كابول، وأن البلدين رصدا مبالغ مالية للمساهمة في الجانب الإنساني بأفغانستان، ويتعاونان للحفاظ على سير العمل في مطار كابول.

وتوجه الوزير، بالشكر إلى قطر لجهودها في الإفراج عن المختطفين الأتراك في ليبيا، مضيفًا أن قطر تساهم في تحسين علاقات تركيا مع دول المنطقة، وأن بلاده تسعى لتوطيد العلاقات مع دول المنطقة.

وعلق جاويش أوغلو، على الوضع الاقتصادي لبلاده، قائلًا: «صادراتنا في ارتفاع مستمر واقتصادنا ينمو بشكل كبير، ما تتعرض له الليرة التركية له انعكاس على التضخم وهي مشكلة مؤقتة، لم نأت إلى قطر من أجل طلب الأموال، نحن هنا فقط لمناقشة تحسين العلاقات بين بلدينا، تركيا لم تطلب من قطر إرسال أي أموال للمساعدة بسبب هبوط الليرة التركية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع