أردوغان يعترف بمسؤوليته عن الإساءة للنبي في كتب الوزارة التركية: حزين بشدة

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن حزنه الشديد لظهور رسوم مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، في الكتب التي وزعتها وزارة التعليم التركية على المدارس في المناطق السورية التي تقع تحت الاحتلال التركي ومنها مناطق ريف حلب. وقال: «أشعر بحزن عميق لظهور مثل ذلك في الإدارة التي أنا مسؤول عنها».

موضوعات متعلقة

وتحدث الرئيس أردوغان، خلال كلمة له اليوم الأربعاء، أثناء الاجتماع التشاوري الأربعين لمفتي المدن التركية، عن الكتب التركية التي تم إرسالها إلى المدارس السورية، والتي كانت بها رسوم مسيئة لرسولنا الكريم، قائلًا: «للأسف ظهرت لدينا حوادث مسيئة كالتي ظهرت في الغرب، وتبين أن هناك بعض الصور في الكتب المعدة للتوزيع في المدارس الخاضعة لسيطرتنا في سوريا، يمكن تفسيرها على أنها تصوير لنبينا، وأوقفنا توزيعها، وصودرت الكتب لإعدامها على الفور، وقد تقرر أن هناك كتبًا أخرى لم تُنشر بعد، كما تم فتح تحقيق ضد كل مسئول عن هذا العار».

وتظهر الصور رسومات لا تليق بمقام النبوة، ضمن درس حول زواج الرسول من السيدة خديحة، ودرسين آخرين عن ابنته السيدة فاطمة، ومرضعته السيدة حليمة السعدية، كما صورت الرسومات المسيئة، زوجة النبي وابنته، بأزياء لا تُناسب المقام النبوي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع