زعيم المعارضة التركية: البنك المركزي يخدم السلطات السيادية

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

قيصري: «تركيا الآن»

اتهم رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، البنك المركزي التركي، بعد أن خفض نسبة الفائدة بمقدرا 100 نقطة، بأنه يخدم السلطات السيادية، وأن «ما حدث عار لم تشهده تركيا من قبل، والشخص الذي يدير الدولة يقدم حساب كل قرش يتم إنفاقه».

وقال كليتشدار أوغلو، خلال اجتماع رؤساء البلديات الذي عقد في قيصري، اليوم السبت، مخاطبًا رؤساء البلديات: «ما زال هناك أمل، وسننمي معكم هذا الأمل، ولهذا نقول: الرئيس القادم سيحدث تغييرًا كبيرًا، والبنك المركزي الذي خفض سعر الفائدة 100 نقطة، إنهم يخدمون السلطات السيادية، لم نشهد مثل هذا العار في جمهورية تركيا»، حسب موقع «جمهورييت» التركي.

موضوعات متعلقة

وأكد كليتشدار أوغلو، أنه عند وصول حزبه للسلطة سيبنون تركيا قوية ومستقلة، قائلًا: «لدينا شباب سيكونون قادة البلاد بمعرفتهم وخبراتهم. وسنقدم حساب كل قرش يتم إنفاقه، سيرون كيف تنمو تركيا وتتطور. وسوف نظهر كيف تتحقق العدالة».

وأضاف كليتشدار أوغلو: «إن 63% على الأقل من المجتمع لا يثقون بالحكومة الحالية، فنجد اليوم 63% من الحسابات باللبنك بالدولار والباقي بالليرة التركية للفقراء، وهذا يعني أننا لا نثق بهذه الحكومة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع