أردوغان: محافظ البنك المركزي السابق غير وطني.. وهذا خطأ المعارضة الفادح

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

أوضح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن محافظ البنك المركزي السابق، دورموش يلماز، ارتكب جريمة ضد الشعب التركي، كما أن المعارضة التركية ترتكب خطأ فادحًا ضد تركيا بقولها إنه يجب تقييم الحد الأدنى للأجور تبعًا للدولار.

وقال أردوغان، مخاطبًا المعارضة، خلال لقاء مشترك اليوم الجمعة، مع قناتي «أ خبر»، وقناة «أ تي في»، «في الوقت الحالي في تركيا، تريد المعارضة الرئيسية والموالون لها تنحية الليرة التركية جانبًا وزيادة الدولار واليورو، ويقولون إنه يجب تقييم الحد الأدنى للأجور على أساس الدولار، هذا خطأ فادح، وإنه لأبشع بكثير من شخص كان رئيسًا للبنك المركزي قال (هذه فرصة لشراء الدولار بسعر منخفض)».

موضوعات متعلقة

وانتقد أردوغان تصريحات محافظ البنك المركزي السابق، دورموش يلماز، التي قال فيها الأخير إن الانخفاض المفاجئ لسعر الدولار «ليس إلا ارتفاعاً ضمنيا ً للفائدة وليس هناك كلام آخر، وإن هذه فرصة لشراء الدولار بسعر منخفض، وإنه من المؤكد أن هناك تدخلًا في السوق، سنرى الحقيقة صباحًا، وأعتقد أننا سنستمر من حيث توقفنا (18 ليرة) وهذه هي فرصة شراء الدولار»..

وأوضح أردوغان أنه - دورموش يلماز- ارتكب جريمة، وأن ما حدث منه يمثل عدم الوطنية، وقال «لا يجوز للشخص الذي شغل منصبًا عامًا الإدلاء بتصريح ضد الشعب، فالأخلاق العامة لا تسمح بذلك. من الواضح أن هناك مشكلة هنا وسنقوم جميعًا بإزالة هذه المشكلة معًا مرة أخرى».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع