بعد اتهامات أردوغان لبلدية إسطنبول بدعم الإرهاب.. الداخلية تطلق حملة تفتيش

بلدية إسطنبول التركية

بلدية إسطنبول التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلنت وزارة الداخلية التركية، اليوم الاثنين، عن بدء حملة تفتيش خاص على بعض الموظفين الذين تم تعينهم في وظائف ببلدية إسطنبول، بدعوى ارتباطهم بمنظمات إرهابية.

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت» التركي، قالت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم الأحد: «بدأت وزارتنا تفتيش خاص وثبت أن بعض الموظفين المعينيين بشركات تابعة لبلدية إسطنبول منهم من ينتمي لمنظمة جولن وغيرها من المنظمات الإرهابية، فقد اتضح أن هناك 455 ينتمون لحزب العمال الكردستاني، و80 لجبهة حزب التحرير الشعبي الثوري، و20 لحزب الشيوعي اللينيني الماركسي، و2 لحزب الشيوعي الماوي».

أتى ذلك بعد تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، حول بلدية إسطنبول: «حسب إحدى الروايات، فصلوا 13500 شخصًا، وبحسب رواية أخرى، 15000 شخص، واستبدلوهم بـ45 ألفًا، بينهم أشخاص ينتمون إلى منظمات إرهابية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع