إثيوبيا: أمريكا تستغل نهر النيل لإشعال حرب بيننا وبين العرب لتبيع أسلحتها

سد النهضة الإثيوبي

سد النهضة الإثيوبي

كتبت: هبة عبد الكريم

اتهم المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، الولايات المتحدة الأمريكية، بابتزاز بلاده باستخدام ملف نهر النيل، ومحاولات تضييق علاقات أديس أبابا مع دول الجوار.

وقال المتحدث في ندوة بجامعة بحر دار بأمهرة: «سعت الولايات المتحدة لخلق أزمة، ليس فقط مع جيراننا العرب ومع إسرائيل، ولكن لتعميق أزمة الثقة مع جيراننا الذين نحن مرتبطون معهم ببعض الأنهار العابرة، مثل كينيا والصومال وجنوب السودان».

واتهم دينا مفتي، الولايات المتحدة، بالاستفادة من خلافات بلاده وأزماتها، قائلًا: «عندما نتقاتل فيما بيننا سنصبح سوقًا لأسلحتها».

وعقدت الندوة لمناقشة تأثير المعلومات المضللة على الدبلوماسية وسبل تخفيفها.

وبهذه المناسبة شرح المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير دينا مفتي، بالتفصيل، ما قال إنه تأثير وسائل الإعلام في تشويه الواقع على الأرض في إثيوبيا، بحسب وكالة «فانا» الإثيوبية.

وقال إن الحملة الإعلامية المضللة هي دعوة للاستيقاظ لجميع الإثيوبيين، بما في ذلك مجتمع التعليم العالي، للمساهمة في الدفاع عن الحقيقة بشأن البلاد.

من ناحية أخرى دعا المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، جيتاشو رضا، إلى بدء مفاوضات جادة مع الحكومة الإثيوبية أمام أعين المجتمع الدولي، من أجل السلام وإعادة بناء تيجراي.

وأعلن المتحدث فتح باب المشاورات مع أهالي الإقليم لتحديد شروط المفاوضات مع الحكومة الإثيوبية.

وقال المسؤول في الجبهة إن إقليم تيجراي يتعرض لحرب استنزاف وإبادة جماعية منذ أكثر من عام، وأن القوات الإثيوبية ارتكبت جرائم حرب في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الجبهة إن الجهات الدولية لعبت دورًا رئيسيًا في حملة الإبادة الجماعية في المنطقة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع