هاشتاج «نحن بجانب إمام أوغلو» يتصدر تركيا بعد حملة التفتيش في إسطنبول

أكرم إمام أوغلو

أكرم إمام أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

تصدر هاشتاج «نحن بجانب إمام أوغلو» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في تركيا، بعد حملة وزارة الداخلية التركية، بالأمس، للتفتيش على بعض الموظفين الذين تم تعينهم في وظائف ببلدية إسطنبول، بدعوى ارتباطهم بمنظمات إرهابية.

وقال أحد رواد موقع التواصل تعقيبًا على ذلك: «إذا كان السيد الرئيس يبحث عن رسالة يخجل منها، فعليه أن ينظر في الرسالة الواردة من السجن من (عبد الله أوجلان) قبل الانتخابات مباشرة».

وأضاف آخر: « لن نتوقف أبدًا عن الابتسام والأمل، هذا البلد بحاجة إلى الجمال. نحن بجانب إمام أوغلو». وتابع آخر: «بدأ أحدهم برؤية أكرم إمام أوغلو على أنه منافس له. وهذا واضح من سلوكه وأفعاله!».

وقال آخر: «أكرم إمام أوغلو هو الرئيس الشرعي لبلدية إسطنبول، لقد اخُتير بإرادة الشعب. معارضة هذه الإرادة معارضة لتركيا، ليضع الجميع عقولهم في رؤوسهم. أولئك الذين يحاولون تصوير بلدية إسطنبول على أنها إرهابية يجب أن ينظروا إلى ماضيهم».

وأعلنت وزارة الداخلية التركية، بالأمس، عن بدء حملة تفتيش خاص على بعض الموظفين الذين تم تعينهم في وظائف ببلدية إسطنبول، بدعوى ارتباطهم بمنظمات إرهابية.

وأتى ذلك بعد تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول بلدية إسطنبول ورئيسها أكرم إمام أوغلو: «حسب إحدى الروايات، فصلوا 13500 شخصًا، وبحسب رواية أخرى، 15000 شخص، واستبدلوهم بـ45 ألفًا، بينهم أشخاص ينتمون إلى منظمات إرهابية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع