وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع الرئيس الكيني التطورات في إثيوبيا والصومال

أنتوني بلينكن

أنتوني بلينكن

كتبت: هبة عبد الكريم

بحث وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، هاتفيًا مع الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، قضايا الأمن الإقليمي والأوضاع في إثيوبيا والصومال.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن الجانبين اتفقا على الحاجة الملحة لوقف الأعمال العدائية في إثيوبيا ووصول المساعدات الإنسانية دون عوائق ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان وحل النزاع عن طريق التفاوض.

وأضاف المتحدث أن بلينكن شدد خلال الاتصال على دعم الولايات المتحدة القوي لجهود الوساطة التي يقوم بها الرئيس كينياتا ومبعوث الاتحاد الإفريقي الخاص لمنطقة القرن الإفريقي أولوسيجون أوباسانجو.

وأوضح أن وزير الخارجية شدد كذلك على أهمية أن يستكمل قادة الصومال فورا الانتخابات البرلمانية والرئاسية بحيث لا تكون مشوبة بالمخالفات التي من شأنها أن تعرض مصداقية النتائج للخطر.

كما نوه بلينكن إلى معارضة بلاده لتعليق مهام رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي، واتفق الجانبان على أن جميع الأطراف الصومالية ينبغي أن تتوقف عن الأعمال والبيانات التصعيدية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع