أردوغان يعود لنظرية «ما تحت الوسادة» ويدعو المواطنين للإفراج عن ذهبهم

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، المواطنين المحتفظين بالذهب في منازلهم، والذي يبلغ 5 آلاف طن -على حد قوله- لإدراجه في النظام المالي، مؤكدًا على أن حكومته تكثف جهودها وتسخّر كافة الإمكانات من أجل ترسيخ وتطوير النموذج الاقتصادي الجديد القائم على الاستقرار وتعزيز التوظيف.

وقال أردوغان، أثناء حديثه في مجلس جمعية «أسود الأناضول لرجال الأعمال» بمدينة إسطنبول التركية، «إن هدف الحكومة إرساء مناخ الاستقرار والثقة بحيث يتمكن المواطنون والشركات من التخطيط للمستقبل فيما يتعلق بالادخار والاستثمار، سواء لما بعد شهر أو 6 أشهر أو عام أو 3 أعوام»، حسب موقع «تي آر تي» التركي.

موضوعات متعلقة

وتابع الرئيس أردوغان: «ندعو مواطنينا الذين يفضلون الذهب، أن يدرجوا هذه القيمة في نظامنا المالي، فستزيد قوتنا ما استطعنا إعادة 5 آلاف طن من (الذهب تحت الوسادة) إلى اقتصادنا، وكلما أسرعنا في تنفيذ نظام تسوية سعر الصرف وإدخال الذهب في النظام المالي، كان كفاحنا أقوى للسيطرة على التضخم والزيادات الباهظة في الأسعار».

وأعرب عن ثقته بأن الشركات ستزيد أرباحها في النظام الجديد، وستسهم في تحقيق فائض بالحساب الجاري، والاقتراب أكثر من تحقيق أهداف البلاد، عبر توفير مزيد من فرص العمل وزيادة الاستثمارات.

وجدد أردوغان، دعوته للمواطنين إلى إبقاء مدخراتهم بالليرة، وإجراء كافة تعاملاتهم بالعملة الوطنية بما يتماشى مع الحزمة الجديدة التي أعلنتها الحكومة مؤخرًا، وقال «نرى مؤشرات على أن مواطنينا وشركاتنا سيسرعون أكثر عودتهم إلى عملتنا الوطنية اعتبارًا من رأس السنة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع