معروف بمواقفه ضد تركيا.. السفير الأمريكي الجديد لدى أنقرة يتسلم منصبه غدًا

جيف فليك

جيف فليك

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلنت جريدة «جمهورييت» التركية، اليوم الخميس، عن توجه السيناتور الأمريكي السابق، جيف فليك، إلى العاصمة التركية أنقرة غدًا الجمعة، ليتولى منصبه رسميًا كسفير أمريكا لدى تركيا.

كان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد عيّن جيف فليك لتولي منصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تركيا، خلفًا للدبلوماسي المتمرس ديفيد ساترفيلد، الذي يعمل في أنقرة منذ أغسطس 2019.

وكان يُنظر إلى قرار بايدن على أنه «قرار مفاجئ» بإرسال شخصية سياسية إلى أنقرة بدلاً من دبلوماسي محترف من وزارة الخارجية، وتم تقييم هذا القرار على أنه كان ردًا على إرسال حكومة حزب العدالة والتنمية التركية، سياسيًا آخر إلى واشنطن، وهو مراد ميركان. 

وكان السفير الأمريكي الجديد لدى تركيا، جيف فليك، قد أدى اليمين الدستورية، في حفل أُقيم يوم 10 ديسمبر الماضي، في مبنى المكتب الإداري أيزنهاور بواشنطن. 

وأدى فليك، اليمين، واضعًا يده على الكتاب المقدس، بحضور نائبة الرئيس الأمريكي، كمالا هاريس، وزوجته شيريل فيلك، حسب موقع «كارت» التركي.

وفُوّض فليك، رسميًا في 7 ديسمبر، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن اسمه، ووافقت عليه كل من لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ والجمعية العامة لمجلس الشيوخ في أكتوبر.

جيف فليك، هو سياسي أمريكي، شغل منصب عضو بمجلس الشيوخ الأمريكي سابقًا عن ولاية أريزونا، وانتخب لهذا المنصب أول مرة في 2012. وهو أحد أعضاء اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ. ينتمي إلى الحزب الجمهوري الأمريكي في الولايات المتحدة. ويعتبر جيف فليك أحد أكثر الجمهوريين انتقادا للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. 

وكان جيف فليك، اعترف بالإبادة الجماعية الأرمينية التي ارتكبتها الدولة العثمانية بحق الأرمن عام 1915 والتي تعد تحولاً عن موقفه السابق بشأن هذه القضية، هذا ما أعلنه فليك خلال جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي للعلاقات الخارجية.  

ووفقًا لصحيفة «ذي ناشينيال نيوز» الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية، ففي 2005 و2007 و2010 و2014 صوّت فليك الذي مثل ولاية أريزونا في مجلس النواب في مجلس الشيوخ ضد قوانين الاعتراف بالإبادة الجماعية.

وعلى وجه الخصوص عندما سأله رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بوب مينينديز، عما إذا كان قد غير موقفه و«مستعد للانضمام إلى هذه الهيئة والإدارة في إعادة تأكيد الإبادة الجماعية الأرمنية»، قال جيف فليك «نعم» مدوية. 

في جلسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، وصف دور تركيا في الصراع الأرميني الأذربيجاني بأنه مزعزع للاستقرار، وقال فليك: «في حالة الموافقة على ترشيحي سأحث تركيا على دعم جهود إيجاد تسوية شاملة ودائمة للصراع بين أرمينيا وأذربيجان»، كما وعد فليك بالدفاع بصدق عن القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأضاف: «سأستمر في قول الحقيقة بصراحة مثل السفير الحالي ووزارة الخارجية والرئيس».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع