الخارجية الإيرانية تدعو لحوار إقليمي واسع يشمل مصر والسعودية وتركيا

وزير خارجية ايران

وزير خارجية ايران

طهران: «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده مستعدة في أي وقت لإعادة العلاقات مع السعودية التي تخوض معها محادثات «بناءة»، لكنه دعا لحوار أوسع يشمل كذلك مصر وتركيا.

وقال عبد اللهيان، في حديث لقناة «الجزيرة» القطرية، اليوم الخميس، «حوارنا مع السعودية إيجابي وبنّاء ومستعدون لإعادة العلاقات في أي وقت».

وأضاف عبد اللهيان أن الممثلين عن إيران لدى منظمة التعاون الإسلامي سيعودون إلى مقرها في مدينة جدة السعودية خلال أيام، مشددًا: «هذه خطوة إيجابية».

موضوعات متعلقة

ولفت إلى أن السعودية ترغب في الحوار بشأن ملفات إقليمية لكنه حوار يركز على العلاقات الثنائية، مردفًا: «نؤمن بأهمية حوار إقليمي واسع يشمل السعودية ومصر وتركيا لحل مشاكل المنطقة».

وهناك توتر كبير بين السعودية وإيران بسبب خلافات حادة كثيرة، خاصة الحرب في اليمن وهجمات 2 يناير 2016 على سفارة الرياض لدى طهران والقنصلية السعودية في مشهد بعد تنفيذ سلطات المملكة حكم الإعدام بحق 47 شخصاً في قضايا إرهاب، من ضمنهم رجل الدين الشيعي البارز، نمر النمر.

ولا توجد علاقات دبلوماسية رسمية بين طهران والرياض منذ عام 2016، لكن جرى خلال الأشهر الأخيرة تبادل رسائل حول رغبتهما في تسوية الخلافات.

وأجرت السعودية وإيران هذا العام 4 جولات من المحادثات في بغداد حول تطبيع العلاقات المقطوعة، وسبل حل الخلافات، وسط توقعات لاستضافة العاصمة العراقية للجولة الخامسة من هذا الحوار قريباً.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع