برلماني: رئيس الخطوط التركية غادر كازاخستان وترك 19 موظفًا يتعرضون للخطر

الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية التركية

الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلن النائب بحزب الشعب الجمهوري التركي، تونجاي أوزكان، أنه لم يتم إجلاء موظفي الخطوط الجوية التركية من كازاخستان، وأن الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية إلكر أيجي، ترك الموظفين هناك، ينتظرون إنقاذهم. 

وأوضح  أوزكان، عبر «تويتر»، أن وزارة الخارجية يجب ألا تكون غير مبالية بهذا الوضع، وينبغي إنقاذ موظفي الخطوط الجوية التركية على الفور.

وذكر أوزكان، أن الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية التركية إلكر أيجي، ذهب مع زوجته إلى كازاخستان، في 30 ديسمبر الماضي، لزيارة أقاربه هناك، وعندما بدأت الأحداث، في 5 يناير، أخد أيجي قائدي الطيارة ورئيس الحمولة والموظفين التقنيين وغادروا البلاد. 

وأضاف أنه لم يتصل أحد بالطاقم المحاصر هناك حتى الآن، وأن الفندق غير آمن، قائلا إن المتمردين وصلوا إلى الفندق وقتل شخص بالقرب من المكان، وهناك 19 موظفًا لشركة الخطوط الجوية التركية مازالوا في كازاخستان. 

وتابع: «من غير القانوني أن تركب زوجة أيجي طائرة شحن، بالإضافة إلى ذلك، رغم وجود 4 مقاعد فارغة على متن الطائرة، لم يُسمح لطيار وزوجته الحامل و2 طيارين من النساء بالصعود إلى الطائرة، عقاقير القباطنة الذين يتعاطون الأدوية آخذة في النفاد».

وأردف: «لا يوجد أمن في الفندق، لا يوجد اتصال من مدير الشركة هنا ومن القنصلية، الوضع محزن للغاية، بالإضافة إلى ذلك، يتم بث أخبار كاذبة على شاشات التلفزيون لأن الفريق قد وصل هذه المعلومات خاطئة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع