حزب أردوغان لماكرون: هل يجب أن نتخلى عن حقوقنا في المتوسط لنكون متحضرين؟

فرنسا وتركيا

فرنسا وتركيا

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشليك، الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد رفضه لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، من منطلق أن سياسة أردوغان لا تتوافق مع القيم الأوروبية.

ووفقًا لما ذكره موقع «بيرجون» التركي، قال تشليك، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الحزب، «يقول إن أنشطة تركيا لا تتوافق مع الحضارة الأوروبية. لا ينبغي للسيد ماكرون أن ينسى أن أنشطة تركيا لا تحتوي على أي نوايا إمبريالية. يتعلق الأمر بمصالحهم الخاصة وكذلك السياسات التي نتبعها في المنطقة وفي مختلف القارات. لماذا يرتكز منظور السياسة الخارجية لماكرون على معارضة تركيا وأردوغان؟».

وأردف: «قال إنه قبل الاستعمار الفرنسي لم تكن هناك أمة جزائرية. أخذ الاستعمار الفرنسي كأساس من أجل تعريف بلد ما على أنه أمة ومجتمع متحضر يتوافق مع أي فهم حضاري لإضفاء الطابع الحضاري على الاستعمار».

وأضاف: «يتحدث عن قيام تركيا بنشر الإسلام السياسي، كيف يقول ذلك؟ يقول هذا للافتراء على مصالح تركيا في شرق البحر المتوسط. ماذا علينا أن نفعل، هل يجب أن نتخلى عن حقوقنا ومصالحنا في شرق البحر المتوسط ​​حتى يجدنا السيد ماكرون متحضرين؟».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع