أردوغان يطالب الاتحاد الأوروبي بالتخلص من «قصر النظر الاستراتيجي»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي، بقبول انضمام تركيا إليه، قائلًا «نأمل أن يتخلص الاتحاد من (قصر النظر) الاستراتيجي في عام 2022، وأن يتصرف بجرأة أكبر في تطوير العلاقات مع تركيا».

وأضاف أردوغان، في كلمة له، اليوم الخميس، خلال اجتماعه مع سفراء الاتحاد الأوروبي، في العاصمة أنقرة، «على الرغم من كل الظلم الذي عانينا منه، تظل عضوية الاتحاد الأوروبي على رأس أولوياتنا الاستراتيجية»، بحسب موقع «تي 24» التركي.

وأكد أردوغان أن «تركيا جزء من القارة الأوروبية من حيث الجغرافيا والإنسانية، تسعى بالطبع للحصول على العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، وتواصل السعي في هذا الاتجاه، على الرغم من الظلم الذي تعرضنا له».

وتابع: «نحن بحاجة إلى إحراز تقدم في الفترة المقبلة، خاصة فيما يتعلق بتحرير التأشيرات وتحديث الاتحاد الجمركي، إننا نتخذ بالفعل خطوات للوفاء بمسؤولياتنا فيما يتعلق بالمعايير المتبقية في حوار تحرير التأشيرات، ويساهم تحرير التأشيرات أيضًا في كسر الأحكام المسبقة ضد عضوية تركيا الكاملة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع