أردوغان يتهم الاتحاد الأوروبي بالانحياز للجانب الرومي في قبرص

رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

اتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي بالانحياز للجانب الرومي في قبرص بغير بصيرة، بينما يتغافل عن حقوق القبارصة الأتراك.

وقال أردوغان في كلمة له اليوم الخميس، خلال اجتماعه مع سفراء الاتحاد الأوروبي في العاصمة أنقرة: «يتحدث الاتحاد الأوروبي للأسف باسم الجانب الرومي في قبرص بغير بصيرة، بينما يتغافل عن حقوق القبارصة الأتراك الذين هم جزء لا يتجزأ من ذات المنطقة»، حسب موقع «تي 24» التركي.

وقال أردوغان، مخاطبًا أوروبا بشأن مشكلة قبرص: «حان الوقت لتقديم حساب صادق، إذا كان الاتحاد الأوروبي يريد حقًا المساهمة في الحل، فعليه الوفاء بالتزاماته التي قطعها في عام 2004 والاعتراف بوجود القبارصة الأتراك وإرادتهم، وتقييم اقتراح الحل المقدم في جنيف».

موضوعات متعلقة

وأكد أن تركيا ستعزز جهودها نحو هدف «عالم أكثر عدلًا»، اعتبارًا من عام 2022، من خلال سياستها الخارجية الريادية والإنسانية، ونحن على استعداد لتعزيز تعاوننا وحوارنا مع الاتحاد الأوروبي، ومن مصلحتنا المشتركة العمل بمنظور استراتيجي طويل المدى، عملنا خلال العامين الماضييْن على تحسين العلاقات مع اليونان، وأعتقد بصدق أنه بصفتنا دولتين متجاورتين، يمكننا حل القضايا بيننا من خلال الحوار المباشر والبناء».

وأضاف الرئيس التركي: «إن موقف تركيا من القضية القبرصية واضح أيضًا، تعلمون جميعًا لماذا لم تنجح عمليات التفاوض لحل القضية القبرصية، فلم يستطع اليونانيون التخلص من العقلية التي تتجاهل القبارصة الأتراك، والذين يرون أنفسهم المالك الوحيد للجزيرة. وإننا نواصل بذل الجهود مع جمهورية شمال قبرص التركية لحل القضية القبرصية على الجزيرة بطريقة تعود بالفائدة على جميع الأطراف، وإن الاعتراف بالمساواة في السيادة والوضع الدولي المتساوي للشعب القبرصي التركي سيمهد الطريق للحل، وسيساهم هذا الحل أيضًا في تطوير بيئة التعاون في شرق البحر الأبيض المتوسط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع