أردوغان: بذلنا جهودًا كبيرة من أجل وحدتنا مع الاتحاد الأوروبي ولكن دون جدوى

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي، واتهمه بأنه «أسير» بيد مجموعة من الدول قائلاً: «ما يجب أن يعاد النظر فيه أن الاتحاد الأوروبي أسير بيد بعض الدول».

وقال أردوغان، في كلمة له اليوم الخميس، خلال اجتماعه مع سفراء الاتحاد الأوروبي في العاصمة أنقرة: «لقد أردنا أن نجعل وحدتنا مع الاتحاد الأوروبي على أراضٍ أكثر صلابة، ولقد بذلنا جهودًا من أجل الحوار والدبلوماسية لتنفيذ الأجندة الإيجابية، فبالإضافة إلى الزيارات والاتصالات رفيعة المستوى، عقدنا اجتماعات حوار رفيعة المستوى حول الأمن المناخي والهجرة والناجين، ولكن أعرب عن أسفي لأننا لم نجد الرد الذي توقعناه من الاتحاد الأوروبي على كل هذه الخطوات التي اتخذناها».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «واستخدمت بعض الدول «تكتيكات إلهاء» ضدنا، ومن الواضح أن بعض الدول الأوروبية، التي تسيء استخدام حقوقها الناشئة عن العضوية الكاملة بحسابات سياسية، تصرفت بطريقة معوِقة في هذه العملية، يجب الحيلولة دون تخريب العلاقات التركية الأوروبية بالاختباء بحجة التضامن داخل الاتحاد الأوروبي، ونرى أنه يتم التضحية بمصالح الاتحاد لطموحات عدد قليل من الدول الأعضاء، وإن عدة دول استولت على إرادة الاتحاد».

وجدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رفضه لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، قائلًا إن «سياسة أردوغان لا تتوافق مع القيم الأوروبية».

وأجاب ماكرون على أسئلة صحيفة «لو باريزيان» السبت، عن عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، وقال: «إن تركيا لا تلتزم بقيم الاتحاد الأوروبي وتتبع سياسة عدوانية. تركيا تنفذ مشروعًا لتوسيع الإسلام السياسي».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع