أردوغان: الاتحاد الأوروبي لم يتخذ أي خطوات ضد كراهية الإسلام

رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بأن الانقسامات السياسية والجغرافية والاقتصادية داخل الاتحاد الأوروبي، أصبحت أكثر وضوحًا، مضيفًا أن النقاشات حول مستقبل الاتحاد، قد انتقلت إلى بُعد جديد أثناء فترة تفشي الوباء، خاصة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واتهم أردوغان، الاتحاد الأوروبي، بأنه لم يستطع اتخاذ أي خطوات مهمة في مواجهة العديد من المشاكل الراسخة، خاصة إنشاء سياسة مشتركة لمواجهة الهجرة وكراهية الإسلام، وذلك أثناء لقائه مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي في قصر تشانقايا بالعاصمة التركية أنقرة. 

موضوعات متعلقة

وأكد أردوغان على أنه ليس هناك أي بلد يخلو من التهديدات التي تشكل خطرًا على النظام العالمي والديمقراطية والسلام الاجتماعي والاستقرار، بالإضافة إلى أن الاتحاد الأوروبي تأثر كثيرًا بهذا المناخ السلبي الذي ظهر بسبب الوباء. 

وتابع حديثه قائلًا: «كل من ينظر بموضوعية يرى ويقر بأن تركيا دولة محورية في التغلب على التهديدات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي ويعترف بذلك، ولولا جهودنا لتفاقمت أزمة المهاجرين وزادت الخسائر في الأرواح وازدادت شراسة الإرهاب وانتشرت الفوضى على رقعة جغرافية أوسع». 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع