أردوغان: حزب الشعب الجمهوري يتجول على ضفاف الفاشية

رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

أيدين: «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن حزب الشعب الجمهوري المعارض، «أصبح حزبًا يتجول على ضفاف الفاشية، في الحقبة التي تبعت الزعيم مصطفى كمال أتاتورك».

وأضاف خلال لقائه بالشباب الأتراك أثناء احتفاله بافتتاح متحف «عدنان مندريس» بمدينة أيدين، أن تركيا واجهت العديد من الصعوبات أثناء بناء الدولة الجديدة بعد قيام الجمهورية، وفق موقع «سوزجو» التركي.

وتابع أردوغان: «يعتبر الحزب الديمقراطي وفترة عدنان مندريس، من أهم ركائز نضال تركيا من أجل الديمقراطية والتنمية. ما حدث في فترة الانقلاب، من اليوم الأول إلى يوم الإعدام، أصاب قلوب أمتنا بجراح لا يمكن إصلاحها».

الجدير بالذكر أن عدنان مندريس، مؤسس حزب الديمقراطية، تقلد منصب رئيس الوزراء التركي، بين عامي 1950 - 1960، وتحرك الجيش ضده في أول انقلاب بتاريخ تركيا المعاصر، ليحكم عليه بالإعدام مع عدد من رفاقه بعد 10 سنوات قضاها في الحكم. 

وفي إشارة إلى حزب الشعب، قال أردوغان: «أولئك الذين لم يترددوا بشأن إعدام مندريس من أجل طموحاتهم السياسية الخاصة، ما زالوا يحاولون إلحاق نفس المكر بنا. مهما كانت الاتهامات التي وجهوها لمندريس وأصدقائه بالأمس، فقد تم توجيهها إلينا اليوم بشكل مختلف».  

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع