أردوغان: وقعنا 7 اتفاقيات مع ألبانيا.. واتفقنا على محاربة «جماعة جولن»

أردوغان في ألبانيا

أردوغان في ألبانيا

تيرانا: «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن جماعة جولن ما زالت تجد ألبانيا كمنطقة نشاط لها، مضيفًا «من الواضح أن هذا الجماعة التي تلطخت يدها بدماء الأبرياء، تشكل تهديدًا كبيرًا ليس فقط لتركيا، لكن أيضًا لكل دولة موجود فيها».

جاء ذلك خلال زيارته إلى ألبانيا، إذ حضر أردوغان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقات، بالإضافة إلى مؤتمر صحفي مشترك، مع رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما، في العاصمة تيرانا.

وأضاف أردوغان «اليوم وقعنا 7 اتفاقيات. نشعر أننا في وطننا، ونشاطر ألبانيا ألمها بسبب الزلزال 2019. أوفينا بوعدنا بتوفير مساكن لمن تدمرت منازلهم في الزلزال، بنينا 522 منزلًا في وقت قياسي. نواصل وقوفنا إلى جانبهم في الأوقات الجيدة والسيئة. وناقشنا علاقاتنا على مستوى الشراكة الاستراتيجية. سنعقد اجتماع مجلسنا في النصف الأول من العام الجاري».

وتابع أردوغان «في اجتماعاتنا، ناقشنا المعركة ضد جماعة جولن. حاولت هذه المنظمة القيام بانقلاب فاشل ضد ديمقراطيتنا. ومات خلال هذا العمل الإرهابي 251 من مواطنينا. جماعة جولن لا يزال بإمكانها العثور على منطقة نشاط في ألبانيا، ونتوقع اتخاذ خطوات سريعة ضدها».

وعن الاستثمارات بين البلدين، قال أردوغان «نهدف إلى تحقيق زيادة حجم تجارتنا مليار دولار. إن المبلغ الإجمالي لاستثماراتنا 3.5 مليار دولار، ونوظف 15 ألف شخص. لا نجد هذه الأرقام كافية. وبدعم قوي من ألبانيا، سيزداد هذا العدد بشكل أكبر».

وحول الاتحاد الأوروبي، قال «يعتبر نهج الناتو أكثر أهمية بالنسبة لنا من نهج الاتحاد الأوروبي. لأن الاتحاد الأوروبي لم يقبل بعد تركيا كعضو، ويستمر في اتباع أسلوب الإلهاء. لكننا عضو قوي في الناتو».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع