أردوغان يتوعد منظمة جولن.. وهذا نص خطابه أمام البرلمان الألباني

أردوغان

أردوغان

تيرانا: «تركيا الآن»

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن الكفاح ضد منظمة جولن أولوية لبلاده، قائلًا «لا يزال أعضاء هذه المنظمة في ألبانيا، بعد 5 سنوات من محاولتهم الانقلاب على الحكومة التركية. لا بد من التخلص منهم، فهم يشكلون تهديدًا لأمن ألبانيا القومي».

وأضاف في كلمة أمام البرلمان الألباني، «يسعدني أن أزور ألبانيا، التي تربطنا بها روابط تاريخية وإنسانية قوية، اتفقنا على زيادة الاتصال والتعاون بين نوابنا، من أولى اتفاقيات الصداقة التي وقعناها كانت مع ألبانيا في عام 1923. تشير هذه الاتفاقية بشكل أساسي إلى أن علاقاتنا، ألبانيا هي جارة لقلوبنا، تستند علاقاتنا إلى ماضٍ عميق الجذور يبلغ 6 قرون. وتتطور علاقات الصداقة والقرابة بيننا يومًا بعد يوم على هذا الأساس المتين».

وفي كلمته قال أيضًا «لدينا مناخ جيد جدًا لتطوير التعاون بين بلدينا، وبالبيان السياسي المشترك الذي وقعه الرئيس راما مطلع العام الماضي، رفعنا علاقاتنا رسميًا إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية. من الآن فصاعدًا نواصل الإسهام في السلام والازدهار والاستقرار في منطقتنا والعالم بأسره»، وفقًا لما نشره موقع «حرييت» التركي.

وأكد أردوغان «عندما تتعاون تركيا وألبانيا، لن يكون هناك هدف لا يمكن الوصول إليه، ولا مشكلة لا يمكن حلها. نقدر الدور البناء الذي قامت به ألبانيا في البلقان. منظمة البحر الأسود الاقتصادية هي منصة أخرى تبرز تعاوننا. أغتنم هذه الفرصة لأهنئ ألبانيا على عضويتها المؤقتة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 1 يناير 2022».

وأوضح أن الشعب التركي يقف إلى جانب الشعب الألباني بكل قوة، وقال «في أبريل الماضي، قمنا بتشغيل مستشفى (ألبانيا- تركيا) في وقت قياسي، 68 يومًا فقط، واليوم سلمنا المتضريين من الزلازل منازل جديدة، أنا سعيد لأننا أوفينا بوعدنا قبل الموعد المحدد».

وتابع أردوغان التوعد لمنظمة جولن «منظمة جولن عبارة عن سلسلة من الخيانات، لا شك في أنهم سيكشفون عن وجوههم الحقيقية عندما يحين الوقت. كلما أسرعت في التخلص من هذا الهيكل، الذي يشكل أيضًا تهديدًا للأمن القومي لألبانيا، كان بإمكانك أن تنظر إلى المستقبل بشكل أفضل. دفعنا الثمن باهظًا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع