أردوغان يتهم أمريكا بدعم الإرهاب ويكشف عن خططه للتنقيب في «شرق المتوسط»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن نهج بلاده في شرق البحر المتوسط ​​معروف، مضيفًا «لدينا اتفاق مع ليبيا. ومن خلاله وضعنا أنشطتنا في المتوسط في إطار رسمي».

وأضاف في تصريحات خلال رحلة عودته من ألبانيا: «لا أرى الغزو الروسي لأوكرانيا واقعيًا، فأوكرانيا ليست دولة عادية، بل بلد قوي. ولكي تتخذ روسيا هذه الخطوة، تحتاج إلى مراجعة الوضع في العالم بأسره ومراجعة وضعها الخاص».

وفي إشارة إلى زيارة الرئيس الأذري إلى أوكرانيا، قال أردوغان «سأتحدث مع إلهام علييف، نحن بحاجة لمناقشة هذه القضايا مع بوتين أيضًا، فالمنطقة لم تعد تحتمل الحرب، علينا محو الحرب من قاموسنا، لن تسير الأمور بالاحتلال، فماذا فعلت روسيا في أوكرانيا؟ تحطمت في شبه جزيرة القرم، وأقول له دائمًا إننا ضد غزو القرم، إن سياستنا واضحة في هذا الصدد».

واتهم أردوغان، الولايات المتحدة، بتمويل الإرهاب، وقال «أمريكا لديها قواعد في جزء كبير من سوريا، روسيا لديها أيضًا قواعد. تلقت المنظمات الإرهابية دعمًا كبيرًا من الولايات المتحدة، وهو ما أكدنا على رفضه خلال اجتماعاتنا مع بايدن، ومن قبله ترامب وأوباما. قلت لهم جميعًا (أنتم تدعمون المنظمات الإرهابية)».

وأضاف: «قدمت أمريكا الآلاف من شحنات الأسلحة والذخائر للتنظيمات الإرهابية في سوريا، وروسيا لن تنسحب من هناك في الوقت الحالي، لن يكون الأسد قادرًا على الصمود إذا سحبت روسيا دعمها، نأمل أن يعم المنطقة السلام والهدوء بأسرع ما يمكن»، وفق موقع «NTV» التركي.

وحول انسحاب الولايات المتحدة من دعم مشروع خط أنابيب اليونان مع إسرائيل وقبرص، في شرق البحر المتوسط، قال «أمريكا اتخذت قرارها بناءً على دراسة تكلفة المشروع، والتأكد من فشله. لا يمكن إنجاز هذا المشروع دون تركيا، لن يمر الغاز إلى أوروبا إلا عبر تركيا».

وعن العلاقات التركية الإسرائيلية، والتعاون الاقتصادي بينهما في شرق المتوسط، قال «نجري اجتماعات مع الرئيس الإسرائيلي، ورئيس الوزراء، كما استقبلت مؤخرًا أعضاء من (تحالف الحاخامات في الدول الإسلامية) في أنقرة، فالسياسة ليست معركة، ونهجنا في شرق المتوسط ​​معروف».

وكشف أردوغان عن خطط بلاده للتنقيب عن الغاز في البحر الأسود شرق المتوسط، قائلًا «دخل أسطولنا 4 سفن حفر جديدة وسفينتا مسح زلزالي، للعمل في البحر الأسود والبحر المتوسط. سيكون لدينا أقوى بنية تحتية في هذا الصدد، ومن المنتظر وصول الأنابيب التي ستنقل الغاز المستخرج لتركيا إلى ميناء فيليوس في 10 رحلات منفصلة، ويبلغ طول كل أنبوب حوالي 12 مترًا، وتستغرق العملية حوالي 5 أشهر. خلال 2022 ننتهي من عمليات ما قبل الإنتاج، ونأمل أن يبدأ الخط في العمل بحلول عام 2023».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع