بعد دعم آبي أحمد.. تركيا تنقل سفارتها في إثيوبيا لكينيا بسبب تهديدات أمنية

سفارة تركيا بأديس بابا

سفارة تركيا بأديس بابا

أديس بابا: «تركيا الآن»

نقلت تركيا سفارتها في أديس أبابا إلى كينيا، بعدما أصبحت هدفًا، بسبب دعمها لقوات آبي أحمد ومده بطائرات من دون طيار، التي باعتها لها خلال الحرب الأهلية التي بدأت في إثيوبيا عام 2020.

ووفقًا لموقع «تي 24» التركي، فإن الطائرات التركية والإيرانية المسيرة غيرت مسار الحرب الأهلية في إثيوبيا، واضطرت تركيا إلى نقل أنشطة سفارتها في أديس أبابا إلى دولة كينيا المجاورة، بسبب تعرضها لتهديد أمني.

وفي 25 نوفمبر الماضي، دعت السفارة التركية مواطنيها الذين يعيشون في إثيوبيا إلى العودة لبلادهم على متن رحلات مجدولة.

ولم تعلن تركيا رسميًا عن بيعها طائرات مسيرة لإثيوبيا. لكن في الأشهر الستة الماضية، زار رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، تركيا مرتين، والتقى بالرئيس رجب طيب أردوغان. كما عبرت الولايات المتحدة عن غضبها من بيع طائرات دون طيار تركية لإثيوبيا، وأشادت الصحافة الموالية لحكومة العدالة والتنمية بالدور الذي لعبته أسلحتهم في الحرب الإثيوبية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع