شرط روسي لقبول وساطة تركيا في أزمة أوكرانيا

دميتري بيسكوف

دميتري بيسكوف

كتبت: هبة عبد الكريم

رحب الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، باقتراح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جمع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والأوكراني فلاديمير زيلينسكي، على طاولة واحدة في أنقرة، بشرط التأثير على الأوكرانيين ودفعهم للوفاء بالتزاماتهم بموجب اتفاقيات مينسك.

وقال بيسكوف، الأربعاء، إن الكرملين «يرحب بجهود أي دولة بإمكانها المساعدة في تسوية الوضع في أوكرانيا، الخلافات الرئيسية بين روسيا وأوكرانيا تتعلق على وجه التحديد بتعثر تنفيذ اتفاقيات مينسك من قبل كييف».

وتابع: «إذا كان بوسع شركائنا الأتراك التأثير على الأوكرانيين ودفعهم للوفاء بالتزاماتهم بموجب اتفاقيات مينسك، فلا يمكن إلا الترحيب بهذا الأمر»، وفق «روسيا اليوم».

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن رئيس تركيا أجرى محادثات مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، ودعا كلاهما للحضور إلى تركيا، إذا كانا يريدان عقد اجتماع لبحث الأزمة، مضيفًا: «تركيا جاهزة لأي دور من شأنه تهدئة التوترات بين روسيا وأوكرانيا، نحن نفعل ذلك بصفتنا دولة صديقة للبلدين وكحليف في الناتو».

وأكد قالن أنه «في الأسبوعين المقبلين، سيسافر أردوغان إلى أوكرانيا لإجراء محادثات مع زيلينسكي، لكننا أيضًا سنبقى على اتصال وثيق مع الروس لتجنب أي نوع من العمل العسكري، الذي ستكون عواقبه وخيمة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع