برلماني تركي: فرض العقوبات على القنوات غير عادل وضربة للديمقراطية

أنجين أوزكوتش

أنجين أوزكوتش

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم النائب البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، أنجين أوزكوتش، المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون التركي، بعد فرض عقوبات إدارية ومالية على قناتي «تلي 1» و«فوكس تي في»؛ بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال أوزكوتش في تغريدة على «تويتر»: «تريد حكومة حزب العدالة والتنمية التي لا تستطيع إدارة تركيا، إسكات الصحفيين والقنوات التليفزيونية الحرة».

وأردف: «إن عقوبة المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون على قناتي (تلي 1) و(فوكس تي في) هي عقوبة غير عادلة وتشكل ضربة للديمقراطية. يقيم الشعب ما يحدث بضمائرهم، وعندما يُوضع صندوق الاقتراع أمامهم، سيعطون الإجابة اللازمة لحزب العدالة والتنمية».

فرض المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون التركي، اليوم الاثنين، غرامة إدارية قدرها 5 %، على قناة «تاله 1»، وقرر وقف برنامج «الساحة الديمقراطية»، بسبب استضافته الصحفية التركية المتهمة بإهانة الرئيس التركي، صدف كاباش، كما فرضت غرامة إدارية بنسبة 3 %، على قناة «فوكس»، بسبب تصريحات مقدم الأخبار الرئيسية، سلجوق تابلي، المهينة لرجب طيب أردوغان.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع