الاتحاد الأوروبي: تركيا تثير المخاوف بعدم امتثالها لقرار الإفراج عن كافالا

بيتر ستانو

بيتر ستانو

بروكسل: «تركيا الآن»

أكد المتحدث باسم السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، أن قرار لجنة وزراء مجلس أوروبا بإحالة قضية المعتقل السياسي التركي عثمان كافالا، إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بأغلبية الأصوات، واعتبار استمرار حبس تركيا له انتهاكًا لقرارات المحكمة، يعبر عن المخاوف المتزايدة تجاه أنقرة.

ووفقًا لما ذكره موقع «سوزجو» التركي، اتخذت لجنة وزراء مجلس أوروبا، قراراًا حاسمًا بشان عثمان كافالا بالأمس، حيث قررت الشروع في إجراءات انتهاك تركيا لقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حول كافالا.

موضوعات متعلقة

وفي إطار ذلك، قال بيتر ستانو، في تصريحات صحفية، «ما يحدث يمثل سابقة مقلقة ويثير مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن التزام القضاء التركي بالمعايير الدولية والأوروبية. هذا يتعارض مع التزامات تركيا كعضو في مجلس أوروبا ومرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي».

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي سيواصل متابعة قضية عثمان كافالا عن كثب وانتظار القرار النهائي للمحكمة.

يُذكر أنه انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،  اليوم الخميس، قرار المجلس الأوروبي المطالب بالإفراج عن المسجون السياسي عثمان كفالا، قائلًا «لا نعترف بأولئك الذين لا يعترفون بمحاكمنا. تصريحات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومجلس أوروبا لا تهمنا كثيرًا».

 

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع