وزير الاقتصاد التركي الأسبق: الحكومة تدير البلاد بـ«ذهن شارد»

باباجان

باباجان

أنقرة: «تركيا الآن»

قال رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي، علي باباجان، اليوم الأربعاء، إن الحكومة التركية والنظام الرئاسي يحكمان البلاد بحالة من السهو أو شرود الذهن.

وصرح باباجان أثناء حديثه في المؤتمر الأسبوعي بحزبه اليوم في مدينة أنقرة، قائلاً: «بقرار الرئيس، تم زيادة ضريبة القيمة المضافة على اللحوم الحمراء إلى 18%، عندما تصاعدت ردود الأفعال على هذا القرار، نشرت الجريدة الرسمية قرارًا بالتعديل، حيث قالوا (هذا سهو أو عن غير قصد). وتعريف كلمة (سهو) في قاموس اللغة التركية يعني (خطأ بسبب شرود الذهن أو النسيان)».

ووفقًا لما ورد بصحيفة «سوزجو» التركية، تابع باباجان حديثه قائلاً: «إليكم ملخص نظام الحكم الرئاسي في تركيا، وهو ناتج عن شرود الذهن أو النسيان. إنهم يحكمون البلد كله (سهوًا)، لن يؤدي تخفيض ضريبة القيمة المضافة هذا إلى الكثير. يدفع منتجو الأغذية 18% ضريبة القيمة المضافة على معظم تكاليف المدخلات».

وأضاف: «تقول الحكومة: (ستحصل على ضريبة القيمة المضافة بنسبة 1% عند البيع). ماذا حدث لـ17% المتبقيين بينهما؟ من سيدفع؟ نظرًا لأن معظم المنتجين لدينا لا يمكنهم استرداد الضرائب من الحكومة، فسيتعين على المنتج أن يعكس هذا الاختلاف في سعره. إذا كنت تريد حقًا أن تنخفض الأسعار، فعليك أولاً خفض ضريبة القيمة المضافة على تكاليف المدخلات التي يدفعها منتجو الأغذية».

وأكد باباجان على أن حزبه عندما يتولى السلطة في تركيا، فسينخفض التضخم إلى رقم واحد في السنة الثانية من الحكم على أبعد تقدير، مضيفاً: «يجب على الحكومة تخفيض ضريبة القيمة المضافة على الكهرباء والغاز الطبيعي. بعد ذلك، خصم ضريبة القيمة المضافة على بيع البضائع».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع