برلماني تركي: استمرار اعتقال «كافالا» قرار من قصر أردوغان وليس المحكمة

علي ماهر باشارير

علي ماهر باشارير

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم النائب البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، علي ماهر باشارير، الحكومة  برئاسة رجب طيب أردوغان، وذلك بعد أن قررت محكمة تركية، اليوم الاثنين، مواصلة اعتقال رجل الأعمال التركي عثمان كافالا.

وقال باشارير في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تقرر استمرار اعتقال عثمان كافالا. وتم فصل قضيتي تشارشي وجيزي بارك، اللتين تم دمجهما سابقًا. كلنا نعلم ذلك، هذا القرار ليس قرار المحكمة بل قرار القصر».

وقررت محكمة تركية، اليوم الاثنين، مواصلة اعتقال رجل الأعمال التركي عثمان كافالا، في الجلسة الرابعة للمحاكمة التي حُوكم فيها 52 متهمًا في قضية «جيزي بارك».

ولم تطبق تركيا، قرار الإفراج عن كافالا الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ما يخل بالتزام تركيا بالاتفاقية الأوروبية، وقررت المحكمة الجنائية العليا في إسطنبول، استمرار احتجاز كافالا، ما جعل المجلس الأوروبي يتخذ إجراءً تأديبياً ضد أنقرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع