مقتل قيادي في حزب الخير التركي إثر طعنه بسكين.. والشرطة تبحث عن الجاني

سونماز

سونماز

كوتاهيه: «تركيا الآن»

أعلنت صحف تركية عن مقتل أمين حزب الخير التركي المعارض في مقاطعة شابهانا محمد سونماز، طعنًا على يد أحد الأشخاص.

وفر الجاني من مكان الحادث، عقب قيامه بالجريمة، ولم يتم الكشف عن هويته حتى الآن، وفقًا لما نشره موقع «سوزجو» التركي.

ونُقل سونماز الذي أصيب بإصابات خطيرة نتيجة الطعن إلى المستشفى، إلا أن محاولات إنقاذه فشلت، وفقد حياته.

وأجرت الشرطة تحقيقات واسعة النطاق للقبض على المتهم، فيما وردت مزاعم أن هناك خلافات مالية بين سونماز وعدة أشخاص.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع