مندوب تركيا بالأمم المتحدة يدعو روسيا لإلغاء قرارها بشأن دونيتسك ولوجانسك

فريدون سينيرلي أوغلو

فريدون سينيرلي أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

قال مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، اليوم الأربعاء: «ندعو روسيا إلى التراجع عن قرارها والعودة إلى الدبلوماسية والحوار على أساس اتفاقيات «مينسك». مضيفًا: «إنها الطريقة الوحيدة للخروج من هذه الأزمة».  

وصرح سينيرلي أوغلو، أثناء حديثه في الجلسة التي عقدت في الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم، لمناقشة آخر تطورات الأزمة، بأن أوكرانيا دعمت دائمًا استقلال ووحدة أراضي الأمم المتحدة داخل حدود الأمم المتحدة المعترف بها دوليًا، وأن هذا التزام قانوني وأخلاقي.

ووفقا لما ورد بموقع «تي آر تي» التركي، في إشارة من سينيرلي أوغلو، بعد اعتراف الأمم المتحدة بضم شبه جزيرة القرم التي احتلتها روسيا قبل 8 سنوات، تابع حديثه قائلا: «اليوم نواجه عملاً عدوانيًا جديدًا، هذه المرة ضد جزء آخر من الأراضي الأوكرانية. هذا غير مقبول على الإطلاق».

وأشار سينيرلي أوغلو إلى أن المجتمع الدولي يواجه تهديدا جديدا للسلم والأمن الإقليميين والدوليين فيما يتعلق بأوكرانيا، قائلا: «نحن جميعًا بحاجة إلى قواعد تستند إلى القانون الدولي. ومن واجبنا كدول أعضاء الدفاع عن الشرعية. ومن واجبنا ضمان حل النزاعات سلميًا. يجب أن نتأكد من التمسك بالمبادئ التأسيسية للأمم المتحدة إنها الطريقة الوحيدة لإنقاذ أنفسنا من ويلات الحرب».

وشدد على أن الأمم المتحدة لا تريد حربا جديدة في المنطقة، داعيا الأطراف المتنازعة إلى الالتقاء حول طاولة المفاوضات دون تأخير، مؤكدا استعداد تركيا كدولة مجاورة لاستضافة اجتماعات تقنية وعالية المستوى لتسهيل هذه العملية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد وقع مرسومًا بشأن اعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين عن أوكرانيا، يوم الإثنين الماضي، حيث قال إن فلاديمير لينين مؤسس أوكرانيا والبولشفيون قدموا تنازلات كثيرة للقوميين المتعصبين، وإن أوكرانيا المعاصرة تم إنشاؤها على حساب الأراضي الروسية تاريخيا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع