داود أوغلو: على تركيا أن تلعب دورًا لوقف إطلاق النار بين روسيا وأوكرانيا

أحمد داود أوغلو

أحمد داود أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد رئيس حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، أنه يجب إنشاء طاولة أزمات (مكتب أزمات) في أنقرة، عسكريًا ودبلوماسيًا، مشيرًا إلى أن قيام الرئيس بجولة أفريقية في وقت تصاعد الأزمة بين روسيا وأوكرانيا -حتى لو قطع رحلته- انعكاس للموقف غير المتوقع تجاه الأزمة.

وقال داود أوغلو في تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «يجب إنشاء مكتب أزمات في أنقرة، عسكريًا ودبلوماسيًا. إن حقيقة قيام الرئيس برحلة إلى إفريقيا في وقت تصاعدت فيه الأزمة، حتى لو قاطع الرحلة، هي انعكاس للموقف غير المتوقع تجاه الأزمة. يجب على تركيا أن تظهر موقفها المبدئي من هذه الأزمة. وعلى الجميع احترام الالتزامات الدولية ومبدأ ثبات الحدود الوطنية، وخاصة اتفاقيتي مونترو ومينسك، كما يجب حماية وحدة أراضي أوكرانيا».

وأردف: «يجب على تركيا إجراء اتصالات مع كل من الأطراف ومع منظمة حلف شمال الأطلسي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أجل ضمان وقف إطلاق النار على الفور. وعلى تركيا إثارة القضايا المتعلقة بهذه الاتفاقية في كل من كييف وموسكو، كما أنها يجب أن لا تصبح طرفًا في صراع يتعلق مباشرة بالمضائق».

وأضاف: «لسوء الحظ، فقدت تركيا، التي تم استبعادها من المشاورات التي يقودها الناتو في إطار الأزمة الأوكرانية الروسية في الفترة الماضية، فرصتها في متابعة خطط الطوارئ داخل الناتو إلى حد كبير. بالنظر إلى احتمال أن تتصاعد الأزمة وتتحول إلى أزمة بين الناتو وروسيا، يجب على تركيا الدخول في خطط بديلة واتخاذ خطوات لمنع الأزمة من الوصول إلى هذه المرحلة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع