ديمرتاش: الحكومة التركية ستواجه عواقب سياسية حال إغلاقها لحزب «الشعوب»

صلاح الدين دميرتاش

صلاح الدين دميرتاش

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرتاش، المعتقل منذ 4 نوفمبر 2016، اليوم السبت، قضية الإغلاق المرفوعة ضد حزب الشعوب الديمقراطي، قائلا: «أوصي الحكومة التركية بحساب العواقب السياسية التي ستتبع إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي».

وقال صلاح الدين دميرتاش، في رده على الأسئلة الصحفية التي وججها له الصحفي التركي بموقع «تي.24»، شيرين بايزين، إن ناخبي حزب الشعوب الديمقراطي، سيححدون المستقبل الديمقراطي لتركيا من خلال موقف فعال، مضيفًا: «قرار الإغلاق يوضح هذا الموقف ويزيد صموده».

وتابع حديثه قائلا: «الحكومة ستحاول وتفعل كل شيء للفوز بالانتخابات. هم أكثر مرونة من تحالف الأمة في هذه الأمور».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع