واشنطن: رفع بوتين لحالة التأهب النووي يمثل تصعيدًا غير مقبول

بايدن وبوتين

بايدن وبوتين

كتبت: هبة عبد الكريم

قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، الأحد، إن الأمر الذي أصدره الرئيس فلاديمير بوتين بوضع قوات الردع الروسية  التي تشمل أسلحة نووية، في حالة تأهب قصوى هو تصعيد غير مقبول، وإن واشنطن تدرس فرض عقوبات جديدة وأشد قسوة على روسيا.

وأكدت توماس جرينفيلد في مقابلة مع شبكة «سي بي إس»: «هذا يعني أن الرئيس بوتين يواصل تصعيد هذه الحرب بطريقة غير مقبولة تمامًا وعلينا أن نواصل وقف أفعاله بأقوى طريقة ممكنة، أكدنا منذ البداية رغبتنا في الدبلوماسية لكن بوتين اختار مسار العدوان».

وأمر بوتين، اليوم الأحد، بوضع قوات الردع النووي الروسية في حالة تأهب خاصة، وسط توترات مع الغرب بشأن غزوه لأوكرانيا.

وفي حديثه خلال اجتماع مع كبار مسؤوليه، أكد بوتين أن القوى الرئيسية في حلف شمال الأطلسي أصدرت «تصريحات عدوانية» إلى جانب فرض الغرب عقوبات مالية قاسية على روسيا، بما في ذلك الرئيس نفسه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع