إيران: سد النهضة يحمي مصر والسودان من مخاطر الفيضانات

سد النهضة الإثيوبي

سد النهضة الإثيوبي

كتبت: هبة عبد الكريم

خرج السفير الإيراني لدى إثوبيا، صمد علي لاكيزاده، بتصريحات مثيرة لمصر والسودان، قائلًا إن «إيران تنصح الدول المجاورة لإثيوبيا، خاصة دولتي المصب، بالعمل معًا بطريقة سلمية لجعل سد النهضة الإثيوبي مفيدًا، ليس فقط لإثيوبيا، لكن أيضًا للمنطقة بأكملها»، زاعمًا أن القاهرة تتعرض لمخاطر الفيضانات، وأن السد الإثيوبي يحميها من ذلك. 

وأضاف السفير، في تصريحات لوكالة الأنباء الإثيوبية، أن بلاده تدعم إثيوبيا في تطوير مشاريع، مثل مشروع سد النهضة الضخم، الذي يعود بالنفع على البلاد ودول المنطقة، ويعتقد السفير أن إثيوبيا لها الحق في بناء سد النهضة وتطوير مشاريع عملاقة أخرى، خاصة لإنتاج وتوليد الكهرباء المفيدة للتنمية المستدامة.

وقال «إننا ندعم حق الإثيوبيين في استخدام مواردهم الخاصة لصالح شعبهم، وهذا السد هو أحد المشاريع الضخمة المفيدة للإثيوبيين والدول المجاورة».

وأكد أن إثيوبيا تواجه انقطاعات متكررة في التيار الكهربائي حتى في العاصمة أديس أبابا، وأن توليد الطاقة الكهربائية من سد النهضة مهم لرفاهية الناس في إثيوبيا وخارجها، وهنأ شعب وحكومة إثيوبيا لبدء توليد الكهرباء من سد النهضة.

ووفقًا له، فإن استخدام إثيوبيا للنهر العابر للحدود يجب أن يأخذ في الاعتبار بعض حقوق دول المصب، ويجب أن تكون دول النهر الأدنى متعاونة من أجل الاستخدام العادل لمورد المياه.

وأوضح السفير أن سد النهضة له فوائد للدول المجاورة ودول المصب من خلال إمدادات الطاقة الكهربائية، والوقاية من الفيضانات، والتدفق المنظم للمياه، قائلًا «بالطبع سمعت عدة مرات أن هناك بعض الفيضانات في السودان أو في مصر، ومن ثم فإن بناء هذا السد ربما يساعدهم أيضًا ليس فقط بما يتماشى مع توليد الكهرباء لكن أيضًا لحمايتهم ومنعهم من الفيضانات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع