وزير الخارجية التركي: أذربيجان حليفتنا حتى قبل «إعلان شوشا»

علييف وبوتين

علييف وبوتين

كتبت: هبة عبد الكريم

قال رئيس أذربيجان إلهام علييف، إن باكو وأنقرة تربطهما علاقات حليفة دائمًا، وإن إعلان شوشا الموقع في 15 يونيو 2021 أكد ذلك فقط، وفقًا لوكالة «إنترفاكس» الروسية.

وأضاف الرئيس الأذري، خلال اجتماعه مع وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، في العاصمة باكو، أن «العلاقات بين تركيا وأذربيجان، مهمة للغاية، ليس فقط بالنسبة للصيغة الثنائية، ولكن أيضًا للأمن الإقليمي، الجهود المشتركة لتركيا وأذربيجان تضمن التنمية المستقبلية لمنطقتنا وأمن ورفاهية شعبنا».

وأشار جاويش أوغلو، إلى أن باكو وأنقرة كانتا حليفتين طبيعيين حتى قبل إعلان شوشة، وأن إعلان شوشة كان بمبادرة من الرئيس الأذربيجاني، قائلًا: «كانت فكرتك هي إعداد وتوقيع إعلان شوشا، كنا نعمل أنا ووزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيرموف لتحقيق هذه الغاية، ووقعت أنت والرئيس التركي أردوغان الوثيقة قبل 9 أشهر».

وأكد الوزير التركي: «إننا نعمل مع أشقائنا الأذربيجانيين على تنفيذ الإعلان. ولا يقتصر عملنا على مستوى وزراء الخارجية فحسب، وإن تعزيز العلاقات الأذربيجانية التركية سيكون مفيدًا جدًا من ناحية المصالح وتقوية العلاقات بين الشعبين ومن ناحية الاستقرار والسلام الإقليميين، ولنفس السبب سنعمل بالصيغ الثلاثية والرباعية لتضمين البنود من إعلان شوشة في علاقاتنا مع دول المنطقة».

وأوضح جاويش أوغلو، أنه من المقرر أن تنفذ أذربيجان مشاريع إقليمية مهمة، بما في ذلك ممر زانجيزور.

وأضاف وزير الخارجية التركي: «في الواقع، هناك عمليات مهمة تجري في منطقتنا، وهذه العمليات لها عواقب. لديك مشاريع أساسية ستنفذها، بما في ذلك ممر زانجيزور، لقد أتيت إلى باكو اليوم لتقديم معلومات حول العمل الذي قمنا به بشأن هذه الأمور ولبحث نوع الخطوات المشتركة التي سنتخذها».

ومنتصف يونيو الماضي، وقع الرئيسان أردوغان وعلييف «إعلان شوشا» خلال زيارتهما لمدينة شوشا التي انتزعها الجيش الأذربيجاني من القوات الأرمنية في إقليم كاراباخ خلال حرب الـ44 يوما في خريف 2020.

وتضمن الإعلان خريطة طريق في عدة مجالات، منها تقنيات الصناعات الدفاعية والطاقة والنقل والاقتصاد والعلاقات الإنسانية.​​​​​​​

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع