أمريكا تضع حاملة طائرات في بحر إيجة لحماية المضائق التركية من روسيا

حاملة طائرات أمريكية تتواجد ببحر إيجه

حاملة طائرات أمريكية تتواجد ببحر إيجه

 أنقرة: «تركيا الآن»

توجد حاملة الطائرات الأمريكية «يو إس إس هاري إس ترومان»، في شمال بحر إيجة، لضمان عمليات الطيران في المنطقة حال استمرار التوترات بين روسيا وأوكرانيا.

وبينما استمرت الحرب الروسية الأوكرانية، اجتذب النشاط في بحر إيجه انتباه وسائل الإعلام الأمريكية، ووفقًا لأخبار «CNN International»، تقوم حاملة الطائرات الأمريكية «يو إس إس هاري إس ترومان» بدوريات في بحر إيجة للدفاع عن المضائق التركية في حالة زيادة العدوان الروسي.

ووفقًا لمسؤول أمريكي تحدث إلى «CNN International»، كانت حاملة الطائرات الأمريكية USS Harry S. Truman في بحر إيجة هذا الأسبوع للتدخل في حالة تصاعد التوترات في المنطقة بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأشار المسؤول، الذي لم يكشف عن الموقع الدقيق للسفينة، إلى أن النشاط في المياه الواقعة في أقصى شمال بحر إيجه ليس روتينيًا، وأن المنطقة لديها مساحة محدودة نسبيا لعمليات السفن بسبب عدد الجزر الصغيرة وحركة الملاحة البحرية التجارية الكثيفة.

وقال المسؤول، إنه قد يُطلب من البحرية الأمريكية توجيه المزيد من دوريات الطائرات المقاتلة إلى البحر الأسود إذا تصاعد النزاع بين أوكرانيا وروسيا.

وأضاف المسؤول: «إذا حاولت روسيا السيطرة على المضيق التركي وطلبت تركيا دعم الناتو، فيمكن استخدام حاملة الطائرات في الدوريات الجوية القتالية فوق البحر الأسود والدردنيل، تسمح تركيا للسفن الحربية بدخول البحر الأسود، لكن هناك مخاوف بشأن خطط روسيا المستقبلية هناك، غالبًا ما تقوم الطائرات الحربية الأمريكية بدوريات جوية للردع، هذا لا يعني أن الولايات المتحدة دخلت الصراع».

وتحلق طائرات ترومان الحربية حاليًا فوق رومانيا كجزء من «مهمة العرض» لحلف شمال الأطلسي ضد العدوان الروسي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع