أردوغان: تركيا كافحت لتحويل سوريا إلى منطقة سلام

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده كافحت بشكل كبير من أجل تحويل سوريا إلى منطقة سلام بقدر ما تستطيع.

وأكد: «مرت المنطقة، بما في ذلك بلدنا، بأيام صعبة على مدى السنوات الـ11 الماضية. الأزمة في سوريا لا تزال مستمرة. كافحنا لتحويلها إلى منطقة سلام بقدر ما نستطيع. كما تؤثر الحرب الأهلية في اليمن على الفئات الضعيفة. وعدم الاستقرار يسود لبنان والعراق وأفغانستان وليبيا. أينما نظرنا، نرى أن حفنة من الأقليات تجعل الأبرياء يعانون بسبب جشعهم».

وعن زيادة الأسعار في تركيا، قال أردوغان في اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان، اليوم الأربعاء، «نستمر في اتخاذ جميع الاحتياطات لضمان أمن الإمدادات واستقرار الأسعار. نحن لا نتنازل عن الانضباط المالي ونحمي مستقبلنا. في العام الماضي، تمكنا من الحفاظ على عجز ميزانية الحكومة المركزية إلى نسبة الدخل القومي عند 2.7 %، وهو أقل من هدف البرنامج البالغ 3.5 %».

وأضاف أردوغان: «في العام الماضي، زادت صادراتنا بنسبة 33 % لتصل إلى أكثر من 225 مليار دولار، وانخفض عجز تجارتنا الخارجية إلى 46.2 مليار دولار. تستمر الزيادة القوية في صادراتنا في عام 2022 أيضًا. وبلغت صادراتنا السنوية حتى فبراير 232 مليار دولار، وزادت العمالة أيضًا بشكل كبير. حتى نهاية ديسمبر تجاوز إجمالي العمالة 30 مليونًا، ووصل إلى مستويات تاريخية».

وأوضح: «تؤثر الزيادة المفرطة في أسعار السلع الأساسية، بسبب التوتر بين روسيا وأوكرانيا، بشكل سلبي على التضخم في بلدنا. لقد اتخذنا ونتخذ وسنتخذ العديد من الخطوات لتحسين القوة الشرائية لمواطنينا. في العام الماضي استخدمنا موارد بقيمة 165 مليار ليرة لدعم الطاقة فقط. هذا العام، نواصل حماية مواطنينا بإعانات أعلى للكهرباء والغاز الطبيعي. نحن نتابع عن كثب الزيادات في تعرفة الوقود الناجمة عن الارتفاع السريع في أسعار النفط. كما قمنا بفحص التقلبات في أسعار المواد الغذائية ونقوم بالتدخلات اللازمة. لا ينبغي لأحد أن يشك في أننا سننفذ كل ما يمكن عمله لصالح مواطنينا في جميع الأمور».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع