وزير الداخلية التركي: لو اتبعنا هؤلاء لكان وضعنا أكثر صعوبة من أوكرانيا

سليمان صويلو

سليمان صويلو

أنطاليا: «تركيا الآن»

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم السبت، إن الهدف الحقيقي للإرهاب في العالم، هو زعزعة الاستقرار، مضيفًا فيما يخص حرب تركيا ضد الإرهاب: «إذا كانت تركيا تابعة للشركات العالمية ودوري أبطال العالم، كنا سنكون في وضع أكثر صعوبة من الوضع في أوكرانيا».

وصرح سليمان صويلو، أثناء مشاركته اليوم في منتدى أنطاليا الدبلوماسي كمتحدث في جلسة بعنوان «محاربة الإرهاب»، بأنه وفقًا لتقرير مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2022، كان هناك 153 هجومًا إرهابيًا في أمريكا الشمالية في السنوات الـ14 الماضية، و2779 هجومًا إرهابيًا في أوروبا، و21 ألفًا و926 عمليات إرهابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ووفقًا لما ورد بصحيفة «سوزجو» التركية، أضاف صويلو أن مستويات دخل الفرد في العالم تتراوح من 40 ألف دولار و30 ألف دولار إلى 500 و100 دولار في الشهر، مردفًا: «دعونا نحتفظ بهذه الصورة. عندما غزت الولايات المتحدة أفغانستان عام 2002، كان إجمالي إنتاج الأفيون هناك 17 ألف هكتار. بلغ إنتاج الأفيون في أفغانستان عام 2018، 360 ألف هكتار. في عام 2021، انخفضت إلى 280 ألف هكتار».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع