كاتبة تركية: «الطاقة» تدفع أردوغان للتطبيع مع مصر وإسرائيل

تركيا وإسرائيل

تركيا وإسرائيل

أنقرة: «تركيا الآن»

قالت الكاتبة الصحفية التركية كارال فالنسي، إن قضية الطاقة هي التي تدفع تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، لتطبيع العلاقات مع مصر وإسرائيل، وذلك في مقال لها بموقع جريدة «T24»،  تحت عنوان «اتفقت تركيا وإسرائيل على عدم الاتفاق في كل شيء». 

وأضافت أنه من المتوقع أن يزور وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الطاقة فاتح دونمز، إسرائيل، في أبريل المقبل، وبهذه الطريقة يمكن إعادة تعيين سفراء ذوي قيمة رمزية عالية، ويمكن مناقشة قضية الطاقة، التي هي القوة الدافعة في التطبيع.

وذكرت أن أنقرة مصممة على تغيير وضعها كدولة خارج التحالف الذي تم في شرق البحر الأبيض المتوسط، مضيفًا: «عندما يتعلق الأمر بالطاقة، لا يمكن لإسرائيل ولا لمصر تهميش تركيا».

وتابع فالنسي: «الطريقة الأسهل والأكثر اقتصادًا لنقل الغاز الإسرائيلي والمصري إلى أوروبا هي استخدام خطوط الأنابيب الموجودة في تركيا، تركيا سوق مهم ونقطة اتصال، لهذه الأسباب، عندما يتعلق الأمر بالطاقة، لا يمكن لإسرائيل ولا لمصر إهمال أنقرة».

وعلقت فالنسي، على أثر التطبيع التركي الإسرائيلي على دول المنطقة، قائلة: «هناك أيضاً أن موضوع سوريا، تحاول كل من تركيا وإسرائيل التصرف بحذر وتجنب الخطوات التي قد تغضب روسيا، بعد كل شيء، كلاهما لديه عمليات عسكرية مستمرة في سوريا وليسوا مستعدين للتخلي عنها، بينما ذكر أردوغان على وجه التحديد فلسطين وحل الدولتين في المؤتمر الصحفي، ربما بهدف تقليل الانتقادات المحلية، لم يطرح هرتسوغ أي شروط، على الأقل في المؤتمر الصحفي».

وأردفت: «موقف إسرائيل من حماس والتأسيس في القدس واضح، من ناحية أخرى، تتطلب التطورات في المنطقة تعاوناً وحواراً بين البلدين، لا توجد حلول سهلة وسحرية للمشاكل، يدرك القادة أن تعاونهم في الطاقة والأمن والاستخبارات سيفيد جميع الأطراف في هذه الجغرافيا التي يمزقها الصراع».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع