داود أوغلو لوزير داخلية تركيا: مَن أعطى التعليمات للشرطة لتعذيب المواطنين؟

أحمد داود أوغلو

أحمد داود أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم رئيس حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، وزير الداخلية سليمان صويلو، بعد اعتداء الشرطة على مسيرة احتجاجية لأعضاء بمؤسسة الفرقان، بالهراوات، والرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، في مدينة أضنة.

وقال داود أوغلو في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «العنف الذي طبقته الشرطة التركية ضد أعضاء مؤسسة فرقان في أضنة دون التمييز بين طفل أو سيدة أمر غير مقبول. من أعطى للشرطة تعليمات التعذيب في وسط الشارع (مشيراً إلى وزير الداخلية التركية سليمان صويلو) يجب أن يعاقبوا على الفور من يجعلوننا نعيش هذا المشهد الذي عفا عليه الزمن».

وتدخلت الشرطة التركية بشكل قاس، لفض مسيرة «الحرية»، التي نظمتها مؤسسة الفرقان، احتجاجًا على اعتقال 8 من أعضائها بشكل جائر.

وطالبت مؤسسة الفرقان التركية، بإقالة وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قائلة إنه يعطل حقهم الدستوري، وذلك خلال الاحتجاج في مسيرة سلمية بمدينة أضنة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع