حليف أردوغان: الانفصاليون والفاشيون استغلوا عيد النيروز لنشر الفتنة

بهتشلي

بهتشلي

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، احتفالات الأكراد بعيد النيروز، ووصفها بأنها مسرح للاستفزازات، قائلًا «عيد النيروز هو عيد الأتراك الأبدي، وليس عيد الانفصاليين، والدوائر غير القومية، والعقليات المشوهة، والفاشيات الملوثة بالإرهاب».

وأضاف خلال كلمة في اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان التركي، اليوم الثلاثاء: «إنه العيد الأبدي للأمة التركية. لكن الانفصاليين والمنظمات اليسارية غير الشرعية استغلته لنشر الفتنة».

وهاجم بهتشلي، حزب الشعب الجمهوري، بسبب دفاعه عن المعتقل السياسي صلاح الدين دميرتاش، قائلًا «من ضلال الذهن أن يقول حزب الشعب الجمهوري للإرهابي دميرتاش إنه سيكون في البرلمان في الأيام المقبلة. وصف الإرهابي بأنه رجل سلام خيانة للسلام. مكان الإرهابي وراء القضبان وليس البرلمان».

كما هاجم بهتشلي الجمعية الطبية التركية، قائلًا «المنظمة الانفصالية المسماة بالجمعية الطبية التركية لا يمكنها أن تمثل أطباء تركيا الوطنيين، الذين هم الركيزة الأساسية للأمل في الشفاء. ليست لدينا كلمة واحدة للأطباء الأتراك. حيثما توجد لعنة يكون هناك رئيس الجمعية الطبية التركية وإدارته. هؤلاء مع حزب العمال الكردستاني يتبعون طريق حزب الشعوب الديمقراطي ويقعون في الخزي».

ومدح بهتشلي وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، بعد اعتداء الشرطة على جماعة فرقان، قائلًا «عزيزي سليمان صويلو، مثل لقبه، فهو نبيل ويقوم بواجبه على النحو الواجب. قامت الشرطة التركية بواجبها وأظهرت سلطة العقوبات التي تفرضها الدولة التركية على حفنة من المنافقين الذين يبدون مسالمين، لأقلية صغيرة أرادت ازدحام الشوارع. أهنئ من صميم القلب كل قواتنا الشرطية وأقبل جباه جميع ضباط الشرطة العاملين في أضنة. إذا لم نتخذ إجراءات اليوم، فمن المحتم أن نشهد 15 يوليو الجديد في المستقبل».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع