سفير ألماني: لدينا مصلحة كبيرة في ازدهار واستقرار إثيوبيا

السفير الألماني لدى أثيوبيا ستيفان أوير

السفير الألماني لدى أثيوبيا ستيفان أوير

كتبت: هبة عبد الكريم

قال السفير الألماني لدى إثيوبيا، ستيفان أوير، إن ألمانيا ترى في الحوار الوطني الذي أطلقته حكومة إثيوبيا خطوة مهمة لتحقيق السلام المستدام في البلاد.

وأضاف السفير لوكالة الأنباء الإثيوبية، أن ألمانيا لديها مصلحة كبيرة في الازدهار الاقتصادي والاستقرار السياسي في إثيوبيا، قائلًا «نعتقد أن إثيوبيا يمكن أن تحقق الاستقرار السياسي ليس من خلال المواجهة العسكرية ولكن من خلال الحوار، علاوة على ذلك، فإن إثيوبيا مهمة بشكل خاص لاستقرار القرن الأفريقي والقارة الأفريقية بشكل عام».

وفي عام 2019، وقعت ألمانيا شراكة إصلاحية مع إثيوبيا لمساعدة الحكومة في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية. ووفقًا لأوير «نود أن نستمر في ذلك، ومع ذلك، فإن الاستقرار السياسي في إثيوبيا مهم لمواصلة ذلك». وأوضح أن هذا هو سبب ترحيب ألمانيا بعملية سياسية من شأنها أن تمكنها من تحقيق السلام في هذا البلد.

ويعتقد السفير أن حكومة إثيوبيا تتخذ خطوات مشجعة مثل إطلاق الحوار الوطني وإجراء انتخابات عامة وإطلاق سراح السجناء السياسيين ونشر تقرير مشترك للأمم المتحدة ولجنة حقوق الإنسان، وغيرها.

وتجدر الإشارة إلى أن إثيوبيا وألمانيا أقامتا علاقات دبلوماسية في 7 مارس عام 1905.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع