هروب 900 داعشي من سجون سوريا تحت غطاء الاحتلال التركي

داعش

داعش

تمكنت عناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، من الفرار من السجون السورية بمعسكرات مدينة عين عيسى، بعد القصف الجوي الذي شنه جيش الاحتلال التركي على المنطقة، وأسفر عن هروب 895 من عناصر التنظيم، رغم التحذيرات الدولية من فتح أردوغان الباب أمام عودة التنظيم إلى مسرح الأحداث مجددًا. 

وأفادت وكالة أنباء «م.أ» التركية، بهروب 895 من عناصر داعش، ممن تم احتجازهم بالمعسكرات الموجودة بمنطقة عين عيسى، وأن إدارة الحكم بمنطقة شمال وشرق سوريا دعت الأمم المتحدة، والتحالف الدولي في سوريا، وجامعة الدول العربية، والاتحاد الأوروبي، وجميع منظمات حقوق الإنسان، إلى ضرورة التدخل العاجل لمواجهة ظهور العناصر الإرهابية مجددًا على الساحة السورية.

وذكرت الوكالة أن المعلومات التي وردت من المنطقة، تؤكد هروب عناصر التنظيم الإرهابي من أمكان احتجازهم إلى قرية الخالدية، محملين بالأسلحة التي استولوا عليها من المعسكر وضواحيه.

وقالت الوكالة التركية أن عناصر داعش قامت بهاجمة القوات السورية الديمقراطية الموجودة بقرية الخالدية، وأنه رغم تحليق طائرات تابعة للتحالف الدولي فوق القرية، إلا أنها لم تتدخل حتى تلك اللحظة.

كما أعلنت إدارة الحكم بشمال وشرق سوريا أن مجموعة من عناصر داعش فرت من معسكر عين عيسى، قائلة إن تنظيم داعش تم إحياؤه من جديد عبر تلك الهجمات التي تشنها القوات التركية، وأن تأثير هذا لن يكون مقتصر على سوريا فقط.

وأكد المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، عبر حساباته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي، أن جميع عناصر داعش ممن كانوا محتجزين داخل المخيم قد هربوا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع